عاجل

عاجل

مهرجان كارلوفي فاري السينمائي : كرة الكريستال للفيلم الأمريكي " بوب والأشجار"

تقرأ الآن:

مهرجان كارلوفي فاري السينمائي : كرة الكريستال للفيلم الأمريكي " بوب والأشجار"

حجم النص Aa Aa

الممثل الأمريكي هارفي كايتل واحد من بين الأسماء البارزة المشاركة في حفل اختتام الدورة الخمسين لمهرجان كارلوفي فاري السينمائي. كرة الكريستال منحت

الممثل الأمريكي هارفي كايتل واحد من بين الأسماء البارزة المشاركة في حفل اختتام الدورة الخمسين لمهرجان كارلوفي فاري السينمائي.

كرة الكريستال منحت في هذه الدورة للفيلم الأمريكي “بوب والأشجار” للمخرج الفرنسي دييغو أونغارو.

ما يميز الفيلم الشخصية الكاريزمية التي يتمتع بها البطل الذي يحب لعب الغولف، والذي كان له دور كبير في هذه الدراما الواقعية.

المخرج دييغو أونغارو:

“ لقد التقيت ببوب منذ حوالي ثماني سنوات قبل أن اقترح عليه لعب دور البطولة في فيلمي، لقد أصبحنا أصدقاء لأننا نعيش في نفس المدينة كما أنني جذبت لما يتمتع به من كاريزما كما اعجبت بشخصيته، كنت أعلم أنني سأعمل معه في فيلم حول كل هذا لأنه أحد حراس الغابة “.

الممثل تاراسوك:

“ لم أفكر في ذلك من قبل، المخرج أونغارو رأى في شيئا اعتبره مختلفا لتكون النتيجة في النهاية خاصة فعلا “.

جائزة أفضل إخراج منحت هذا العام للمخرج الكوسوفي فيزار مورينا لفيلمه الدرامي باباي.
الفيلم يحكي قصة نوري وهو الطفل البالغ من العمر عشر سنوات الذي يؤثر والده على حياته. نوري يقرر يوما ما المغادرة للعمل في الخارج، الفيلم استغرق ثماني سنوات كاملة ليرى النور في النهاية.

مخرج الفيلم :

“ خلال التصوير واجهنا الكثير من التحديات لأن الجزء الرئيسي من الفيلم كان يصور مع الطفل. صورنا في ثلاثة بلدان مختلفة برفقة الحيوانات أيضا لكن في النهاية كان لي الكثير من الحظ برفقة الطاقم “.

جائزة أخرى من جوائز المهرجان منحت للمخرجة المجرية ليلي هورفات عن فيلمها “ طفل الأربعاء “.

أول فيلم للمخرجة المجرية يدور حول التحديات النفسية لأم شابة كانت قد تخلت عنها والدتها لتتخلى بدورها عن ابنها الذي تزوره في دار للأيتام .

مخرجة الفيلم تقول:

“ الفيلم يحكي قصة امرأة شابة محطمة لكنها تبقى محبوبة خلال كل الفيلم على ما اعتقد”.

أما جائزة أفضل وثائقي فكانت من نصيب التشيكية إلينا تريستيكوفا عن فيلم مالوري.

في الفيلم و بعد نشأة ابنها، تحاول مالوري بشكل يائس تخطي الإدمان وعدم العيش في الشارع، تريد بناء حياة جديدة ومساعدة الأشخاص الذين يعانون من نفس الشيء.

الجائزة الخاصة كانت من نصيب الفيلم النمساوي الذي يحمل عنوان “ الذين يسقطون لهم أجنحة “، لمخرجه بيتر برونر.

الممثلان التشيكيان ألينا ميهولوفا وكريستوف هاديك نالا جائزتي أفضل ممثلة وممثل .