عاجل

بعد مضي ما يزيد عن تسع سنوات من رحلة قطعت خلالها خمسة مليارات كلم، يحلق المسبار الآلي نيو هورايزون قرب كوكب بلوتو، في مناسبة ستكون الوحيدة لمعرفة مزيد من المعلومات عن هذا الكوكب الصغير، والتي يجهل عنه العلماء الكثير

ويقول غلان فاونتن مدير مشروع نيو هورايزون في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا: قلت قبل أسابيع قليلة إنه عندما بدأنا نلاحظ كوكب بلوتو كان يدفعنا العزم إلى أن نصل إلى أبعد مدى والآن نجد أنفسنا فجأة في مسار يأتي منه نور دون توقف، مثل القطار تراه قادما من بعيد في اتجاهك، فلا تعلم إن كان سيتوقف أم لا، ومصدر ذلك النور بطبيعة الحال هو بلوتو وقد كنا مبتهجين لذلك

ويسير المسبار الآلي بسرعة تسعة وأربعين ألف كلم في الساعة، وعبر نافذة للمسبار سيتم تخزين أكبر عدد ممكن من الصور على بعد حوالي اثني عشر ألف كلم، ثم يواصل المسبار طريقه لملاحظة حزام كايبر المتكون من الأجسام المفتتة المجمدة والصخور