عاجل

مع تكثف الغارات الجوية والمعارك البرية انهار أمل صمود هدنة انسانية أعلنتها الأمم المتحدة في اليمن حتى نهاية شهر رمضان، وقتل عشرة أشخاص في غارات جوية على العاصمة صنعاء وصعدة ولحج

ووقعت هذه الأحداث في وقت أكدت الأمم المتحدة انها حصلت على ضمانات من جميع الأطراف لاحترام الهدنة

في الأثناء جرى تشييع جثامين أكثر من خمسين جنديا يمنيا قتلوا في محافظة حضر موت يوم الأربعاء، بسبب تعرضهم لإطلاق نيران صديقة من قوات التحالف الذي تقوده السعودية، وذلك خلال غارات جوية استهدفت قاعدة عسكرية تمسك بها القوات المؤيدة لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي

ووعد قادة عسكريون يمنيون بإنهم سيحصلون على أجوبة بشأن الحادث المأسوي الذي أدى إلى مقتل الجنود، وقالوا إن تحقيقا فتح في الحادث

وكانت قوات التحالف بدأت بقصف المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح الداعمة لهم، منذ شهر آذار/مارس الماضي، في محاولة لإعادة الرئيس هادي إلى منصبه