عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا: أربع سنوات سجن بحق أوسكار غرونينغ


ألمانيا

ألمانيا: أربع سنوات سجن بحق أوسكار غرونينغ

القضاء الألماني يصدر حكمه بالسجن أربع سنوات بحق أوسكار غرونينغ الذي يبلغ من العمر أربعة وتسعين عاما بتهمة “التواطؤ” في قتل ثلاثمائة ألف يهودي. غرونينغ الذي سبق وأن شغل منصب محاسب في أوشفيتز خلال الحرب العالمية الثانية اعترف بأنه يتحمل جزءا من المسؤولية الأخلاقية عن عمليات القتل التي جرت في المعسكر النازي. غرونينغ الذي يمشي بصعوبة نظرا لتقدمه في السن طلب الصفح من ضحايا المعتقل.

غرونينغ أرمل ومتقاعد ولديه ولدان في السادسة والستين وفي الحادية والسبعين من العمر، وتطوع في القوات الخاصة النازية عندما كان في التاسعة عشرة من العمر في تشرين الأول-أكتوبر من العام أربعين من القرن الماضي للعمل في منصب اداري ثم نقل إلى اوشفيتز في العام اثنين وأربعين حتى خريف أربعة وأربعين.

ويأخذ عليه الاتهام أنه “ساعد النظام النازي في تحقيق أرباح اقتصادية من أعمال قتل جماعية“، وذلك عبر ارساله أموال الذي يعتقلون إلى برلين، وبأنه حضر لمرة واحدة على الأقل “اختيار“الذين يستطيعون العمل والذين يجب قتلهم فورا عند مدخل المعتقل.

وهذه المحاكمة هي الأخيرة المقررة لنازي سابق. وهناك أكثر من عشرة تحقيقات تمهيدية لقضايا من هذا النوع في ألمانيا لكن فرص نجاحها ضئيلة بسبب أعمار المشبوهين. محاكمة غرونينغ تعكس تزايد قسوة القضاء الألماني حيال النازيين السابقين منذ الحكم في ألفين واحد عشر على حارس معتقل سوبيبور جون ديميانيوك بالسجن خمس سنوات. وقد صدر عليه الحكم لمجرد عمله في المعتقل بدون أي دليل على ارتكابه أعمالا اجرامية محددة.

وتفيد أرقام أنّ أكثر من مليون شخص بينهم نحو مليون من يهود أوربا قتلوا بين العام أربعين وخمسة وأربعين في معتقل اوشفيتز بيركناو.