عاجل

بعد سبع عشرة ساعة من المفاوضات المارتونية، أطول قمة أوربية، اتفق الشركاء الاوربيون واليونان على إجراءات وصفتها الانتقدات بأنها أسوء من الاجراءات التي رفضتها أثينا أسبوعا من قبل .
رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس الذي وصل إلى الحكم على أرضية رافضة للتقشف، تنازل وقام بإصلاحات رفضها شعبه بصورة نهائية في الاستفتاء أسبوعا من قبل .

والاتفاق الذي وافق عليه الطرفان ، صباح الاثنين، كان نتيجة ما يسميه البعض “ عملية تعذيب “ لتسيبراس .

نريد أن نعرف فيما إذا كان هذا الوضع بمثابة “تعذيب” للإقتصاد اليوناني .

في حلقة” بزنس لين” لهذا الاسبوع نناقش 5 نقاط من هذا الاتفاق مع فريق يورونيز في أثينا و الذي غطى وقع الازمة اليونانية.