عاجل

أسرار الكويكب بلوتون

الكون الذي نعيش فيه، كما تعلمناه وكما تفيد آخر الاكتشافات العلمية ملئ بالمجرات والنجوم التي لا تعد ولا تحصى. المجرة وهي احد انظمة الكون. فيها تجمع

تقرأ الآن:

أسرار الكويكب بلوتون

حجم النص Aa Aa

الكون الذي نعيش فيه، كما تعلمناه وكما تفيد آخر الاكتشافات العلمية ملئ بالمجرات والنجوم التي لا تعد ولا تحصى.

المجرة وهي احد انظمة الكون. فيها تجمع هائل من النجوم والغازات والغبار والمادة المظلمة ترتبط ببعضها بقوى الجذب المتبادل وتدور حول مركز مشترك.

والتي يشكل نظامنا الشمسي جزءاً منها، تعرف بدرب التبانة.

اما نظامنا الشمسي والذي يزيد عمره عن اربعة مليارات وخمسمئة مليون سنة فيتألف من النجم الذي نسميه الشمس والعديد من النيازك والاجرام الصغيرة والكويكبات وتسعة كواكب تدور حوله والتي تدور حول كل منها قمر او اكثر. وهي حسب قربها من الشمس: عطارد، الزهرة، الارض، المريخ، المشتري، زحل، اورانوس، نبتون وبلوتون.

لكن الاتحاد الفلكي الدولي اعاد تعريف للمصطلح “كوكب” في 24 آب/اغسطس عام 2006، واعتبر ان بلوتون هو كويكب او كوكب قزم.


هذا الكوكب القزم الذي اكتشفه 18 شباط/فبراير عام 1930، لديه خمسة اقمار وهي: شارون وقد اكتشف في 22 حزيران/يونيو 1978 نيكس وهيدرا اكتشفا عام 2005، وكيبيروس اكتشف عام 2001 والخامس هو ستيكس تعرف عليه العلماء عام 2012.

هذه المجموعة متصلة ببعضها بقوة جاذبية تشكل وحدة متكاملة من الاجسام الصخيرية. الاقمار تدور حول الكويكب فيما عدا اكبرها، شارون، الذي يبلغ حجمه 12% من حجم بلوتون. فهو لا يدور وانما يبقى بجانب كوكيبه ويدوران مع بعضهما حول نقطة ارتكاز خارجية على عكس نقطة الارتكاز الموجودة داخل الكرة الارضية والتي تجعل من القمر يدور حولها ومعها حول الشمس.

هذا اضافة الى ان حجم شارون يوازي 12% من حجم بلوتون في حين ان حجم قمرنا يساوي 1.23% من حجم كرتنا الارضية.

تلسكوب هابل الفضائي وضع خريطة لسطح بلوتو وذلك تحضيراً للقاء المسبار “نيو هوريزانس” به، بعد رحلة استمرت تسع سنوات قطع فيها اكثر من خمسة مليارات الكيلومترات. هذا المسبار التابع لادارة الطيران والفضاء الاميركية – ناسا – تمكن يوم الثلاثاء في 14 تموز/يوليو 2015 من التحليق قرب سطح الكويكب والتقاط صور له.

وبقي المسبار محلقاً ثلاث عشرة ساعة عند اقرب نقطة من الكوكب القزم واجرى اتصالاً بمركز المراقبة الارضية في جامعة جون هوبكنز . واشارت تقديرات مديرو البرنامج لوجود فرصة بنسبة واحد من 10 آلاف ان يصدم المسبار باجرام كونية تائهة.

وفيما كان يعتبر بلوتون مجرد كوكب قزم متجمد لكن بوادر انشطة جيولوجية ظهرت على سطحة بما في ذلك تحركات للطبقة البنائية للقشرة الخارجية والتي تعرف بالحركات التكتونية.

آلان ستيرن كبير الباحثين في برنامج المسبار في معهد ابحاث جنوب غرب بولدر في كولورادو أشار الى ان من المحتمل سقوط جليد من غازي النيتروجين والميثان على سطح بلوتو.