عاجل

تقرأ الآن:

هل ستلغى كلفة خدمة التجوال في الاتحاد الأوروبي ؟


أوروبا

هل ستلغى كلفة خدمة التجوال في الاتحاد الأوروبي ؟

“سمعت أنه، قريباً، ستلغى كلفة خدمة التجوال في الاتحاد الأوروبي، بفضل اتفاق في بروكسل.
هل هذا صحيح، وبأي شروط؟”
تسأل أنيتا من دبلن.

يجيبنا غييرمو بيلترا Guillermo Beltrà، المسؤول الحقوقي والاقتصادي:
عندما تتنقل في الاتحاد الأوروبي اليوم، إضافة إلى تعرفة بلدك، تدفع حتى 90 سنتاً في الدقيقة، لكل اتصال تجريه، 6 سنتات لكل رسالة نصية، و20 سنتاً لكل ميغابايت من المعلومات.

الميزة الوحيدة الواضحة، التي أعلنت مؤخراً، هي أن الأسعار ستنخفض بدءاً من الـ30 من أبريل/نيسان 2016.

بدءاً من ذلك التاريخ، ستدفع 5 سنتات لكل دقيقة، وسنتين لكل رسالة نصية، و5 سنتات لكل ميغابايت.

العنصر الثاني المهم من الاتفاق هو أن تعرفة التجوال ستلغى في الـ15 من يونيو/حزيران 2017.
لكن هناك شرط مهم لذلك، وهو أن تكمل المؤسسات الأوروبية إصلاحات لطرق عمل مخدمات الجوال فيما بينها، بكيفية خدمة التجوال.

إذا لم يحققوا ذلك التغيير، قبل الـ15 من يونيو 2017، فسيتأخر إلغاء خدمة التجوال.

حتى بعد إلغاء خدمة التجوال رسمياً، ستبقى الكثير من الأمور العالقة.
بعض المخدمات ستعتبر ذلك مكلفاً، وستطلب استثناءاً.
إذا منحت الاستثناءات، فسيبقون قادرين على تحميل كلفة عندما تسافر.
بعض المخدمات الأخرى قد تحدد مدة استخدام الجوال، كما لو كنت في بلدك.

تفاصيل كل تلك الاستثناءات غير معروفة بعد.
الاتفاق المعلن محبط، لأنه لا يعني نهاية خدمة التجوال لكل المستخدمين في كل الأوقات.

*إن كان لديك أي سؤال توجهه إلى يوتوك، اضغط على الزر في الأسفل.