عاجل

ألتشيدس غيجيا نجم المنتخب الأوروغوياني في بداية خمسينيات القرن الماضي فارق الحياة ليلة الخميس جراء أزمة قلبية عن عمر ناهز ثمانية وثمانين عاما.

غيجيا اسم اقترن بالتتويج الثاني للأورغواي بكأس العالم لألف وتسعمائة وخمسين بالبرازيل، تتويج تاريخي أحرزه منتخب السيلاستي على حساب السلساو المحلية على أرضية ملعب ماراكانا تحت أنظار مائتي ألف متفرج حضروا النهائي.

بعد التعادل بهدف لمثله قبيل احدى عشرة عن نهاية المباراة تمكن غيجيا من توقيع هدف ثان قضى به على أحلام البرازيليين.

لاحقا صرّح غيجيا قائلا:” ثلاثة أشخاص فرضوا الصمت في ماراكانا هم البابا، فرانك سيناترا وأنا”.

مسيرة غيجيا الجناح الأيمن مع الأوروغواي انتهت في اثنتين وخمسين من القرن الماضي وبحكم أصوله الإيطالية تقمّص كذلك ألوان السكوادرا أزورا لسنتين بين سبعة وخسين وتسعة وخمسين من القرن الماضي.

وعلى مستوى الأندية لعب غيجيا لبينارول وأف سي دانوبيو في الأورغواي وكذا لأس روما وأي سي ميلان في إيطاليا.