عاجل

لم يتحمل الجندي الخامس الذي أصيب الخميس بجروح خلال عملية إطلاق النار على مركزين عسكريين في تشاتانوغا في ولاية تينيسي الأمريكية الإصابة وتوفي السبت، لترتفع حصيلة ضحايا هذا الإعتداء إلى خمسة عسكرين وجريحين.
المحققون لايزالون حتى الآن يبحثون عن دوافع المهاجم المدعو محمد يوسف عبد العزيز الذي قتل برصاص الشرطة في مكان الحادث.
مصالح الأمن التي لا تستبعد العمل الإرهابي تسعى الى التدقيق في شخصية منفذ الهجوم، من خلال البحث في حواسيبه وهاتفه وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي لتحديد ما اذا كان قد تواصل مع تنظيمات متطرفة خلال فترة تواجده في الأردن أو اذا كان قد توجه الى سوريا .
مرتكب الإعتداء كان يبلغ من العمر24 عاما وضبطت بحوزته بندقيتين.