عاجل

حسب مصادر حكومية، بدأت اليونان، اليوم الاثنين، اجراءات تسديد ديونها لكل من صندوق النقد الدولي والمصرف المركزي الاوروبي.

كما فتحت المصارف ابوابها بعد ثلاثة اسابيع من الاقفال.

القيود المفروضة على السحوبات والرقابة على الرساميل بقيت سارية.

فقد حدد سقف السحب بثلاثمئة يورو لهذا الاسبوع، وسيتحول بعدها لاربعمئة وعشرين يورو اسبوعياً. باستثناء نفقات العلاج والدراسة في الخارج.

ويشكو احد المتقاعدين الموجود في اثينا: “قالوا إننا سنتمكن من سحب اربعمئة وعشرين يورو، لكني لم اتمكن من سحب سوى ستين، قالوا إنه يمكننا سحب ستين يورو يومياً، او الانتظار حتى يوم الجمعة لسحب المبلغ باكمله، لكنهم لم يقولوا باعلانهم على التلفزيون لا تتوجهوا اليوم الى المصارف، انتظروا حتى يوم الجمعة لسحب كامل المبلغ”.

بعد ان رفض المصرف المركزي الاوروبي مدها بالتمويلات الطارئة للمصارف، قررت الحكومة اليونانية اقفال هذه المصارف لحماية نظامها المالي.