عاجل

بدأت اليوم أولى جلسات محاكمة الرئيس التشادي السابق حسين حبري في العاصمة السنغالية داكار. انه متهم بارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب وتعذيب.

هذه هي المرة الاولى التي يقف فيها رئيس دولة
افريقية سابق تحت قوس محكمة بلد افريقي آخر.

الى هذه المحاكمة التاريخية التي لاقت دعماً دولياً وخاصة من الاتحاد الافريقي، اقتيد حبري بالقوة فهو يرفض الاعتراف بها.

الرئيس التشادي السابق الذي وصف بالطاغية، وحسب منظمات حقوق الانسان، قتل حوالى اربعين الف شخص خلال حكمه الذي امتد بين 1982 و1990.

وبعد ان اطاح به الرئيس الحالي ادريس ديبي، فر حبري الى السنغال، حيث اعتقل قبل سنتين.