عاجل

تقرأ الآن:

بوروندي: مقتل شخصين في أعمال عنف تتزامن مع الانتخابات الرئاسية


بوروندي

بوروندي: مقتل شخصين في أعمال عنف تتزامن مع الانتخابات الرئاسية

أعلنت مصادر رسمية في بوروندي مقتل شرطي ومدني على الأقل في أعمال العنف المستمرة منذ الليل الأمس في البلاد، والتي تتزامن مع بدء الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل. الحكومة اتهمت المعارضة بالوقوف وراء أعمال العنف بهدف عرقلة سير العملية الانتخابية.

صباح اليوم، توجه الناخبون البورونديون للمشاركة في الاقتراع الذي تعتبر نتائجه محسومة لصالح الرئيس بيار نكورونزيزا الذي يواجه ترشح لولاية ثالثة بالكثير من الاستياء، حيث تقاطعه المعارضة وتراه مخالفاً للدستور وقد يغرق البلاد في صراع دام.

يقول أحد المشاركيين بالتصويت: “بالتأكيد سأصوت لشخص يضمن سلامتي وسلامة الجميع، والحفاظ على استقرار الدولة.”

يسود الاقتناع بأنه من المستحيل تنظيم اقتراع يتمتع بالمصداقية في بوروندي في ظل الترهيب الذي يمارسه الحزب الحاكم على المجتمع بالاستعانة بـ“المليشيات“، وسيطرته على وسائل الإعلام.

فوز نكورونزيزا يعتبر شبه مؤكد، لأنه يواجه أربعة مرشحين جاؤوا من تشكيلات متحالفة مع السلطة، بينما انسحب المرشحون المعارضون له.

حلفاء نكورونزيزا يتذرعون بأن بقاءه على رأس البلاد يشكل ضمان للأمن.