عاجل

عاجل

عطاء موسيقي ثمين من غوستافو دوداميل لبوغوتا

تقرأ الآن:

عطاء موسيقي ثمين من غوستافو دوداميل لبوغوتا

حجم النص Aa Aa

مرة أخرى أمتع غوستافو دوداميل الجمهور، الأوركسترا الفنزويلية قدمت مؤخرا ولأول مرة مجمل سنفونيات بيتهوفن في مسرح بلدية بوغوتا. بقيادته،أمتعت أوركسترا

مرة أخرى أمتع غوستافو دوداميل الجمهور، الأوركسترا الفنزويلية قدمت مؤخرا ولأول مرة مجمل سنفونيات بيتهوفن في مسرح بلدية بوغوتا. بقيادته،أمتعت أوركسترا “سيمون بوليفار” الجمهور بما خلده بيتهوفن .

السنمفونية الأولى والثانية كانتا ضمن المقطع الأول الذي أدته أوركسترا المايسترو دوداميل مانحة بذلك للجمهور الكولومبي أوقاتا لن تنسى.

قائد الأوركسترا، غوستافو دوداميل:

“ أولا هناك علاقة تاريخية مع كولومبيا….. فنزويلا وكولومبيا بلدان شقيقان، سيمون بوليفار مكننا من أن نكون مستقلين وجلعنا أخوة…..بوليفار وبيتهوفن عايشا نفس المرحلة، اعتقد أنهما تقاسما نفس الأفكار..وهذا ما يجعل سلسلة السنمفونيات خاصة جدا”.

قائد الأوركسترا، غوستافو دوداميل:

“ اعتقد أن بيتهوفن كان جزءا منا منذ أن كنا أطفالا، أو منذ أن التحقنا بالأوركسترا الخاصة بالأطفال وعزفنا أول ايقاعات السنمفونية الخامسة مثلا. هو رمز لنا، رمز للأمل والعمل المكثف، هو أيضا رمز الكثير من الأحلام المحققة، وطبعا بعض الشيء الذي نتاقسمه مع البلدان الشقيقة وبقية العالم “.

قائد الأوركسترا، غوستافو دوداميل:

“ عندما تم تلحين هذه السنمفونيات، كان بيتهوفن لا يزال يبحث عن نفسه رغم أن شرارات عبقريته بدأت تظهر. لذلك من بين تحديات الأوركسترا هي تأدية الصوت الموسيقي كبيتهوفن ..لأنها موسيقى بيتهوفن وليست موسيقى هايدن “.

قائد الأوركسترا، غوستافو دوداميل:

“ أخوة نتقاسم الحب…كل هذا طبيعي خاصة اليوم حيث نجد أن خلق الجسور بين الشعوب أمر مهم، كل يوم وبدل ذلك نبني حدودا جديدة….الموسيقى لغة عالمية…والموسيقى الأكثر عالمية هي موسيقى بيتهوفن: هو من احتفل بالأخوة كما تقاسم العالمية والسعادة “.

للمزيد من الحوار الذي أجريناه مع قائد الأوركسترا غوستافو دوداميل ، انقر على الرابط الآتي:

حوار خاص مع التينور البيروفي، خوان دييغو فلوريز