عاجل

تظاهر اليوم من جديد بحارة شركة “مايفيريلينك“ ما أدى إلى غلق قناة بحر المانش و حال دون تمكن المسافرين من العبور عبر نفق المانش الذي يربط فرنسا ببريطانيا.

المتظاهرون عبرو عن استيائهم من عدم وفاء شركة “يورو تانل” المالكة لسفن “ماي فيري لينك” التي يعملون لحسابها بتسديد ديون تقدر بـ6.2 مليون يورو، مما يحول دون صرف مستحقاتهم المتأخرة. كما تأتي هذه الحركة الاحتجاجية كردة فعل على بيع رؤساء الشركة لسفينتين إلى شركة دانماركية منافسة و التي قامت اليوم بأول رحلة لها .
وكانت شركة يوروتانل أغلقت في نهاية الشهر الماضي النفق بسبب اضراب عمال العبارات احتجاجا على البيع المقرر لشركة خدمات الركاب “ماي فيري لينك” واحتمالية إلغاء بعض الوظائف ، مما أدى إلى عرقلة سير السفن وقطار يوروستار .

يأتي هذا في الوقت الذي يشهد فيه نفق المانش محاولات تسلل متكررة من المهاجرين في كاليه للذهاب إلى بريطانيا، تنتهي بالموت في اغلب الاحيان حيث لقى أحد المهاجرين مصرعه غرقا في النفق اليوم ، لترتفع بذلك حصيلة الضحايا في أوساط المهاجرين إلى أربعة قتلى منذ نهاية يونيو الماضي فقط.