عاجل

كما هنا في سان ميشال ثالث اهم موقع سياحي في فرنسا، يستمر مربو الماشية بحركاتهم الاحتجاجية التي بدأت قبل اسابيع. لكن هذه المرة قطعوا طرقات العديد من المدن في العديد من المناطق مثل النورماندي والبروتانيو.

إنهم يطالبون باحترام اتفاق السابع عشر من حزيران/يونيو القاضي باعادة تقييم اسعار منتوجاتهم من اللحوم والحليب التي تدهورت.

يانيك بودين هو رئيس الاتحاد التعاون الريفي في المانش عبر عن رأيه قائلاً: “إنها حقاً صرخة ألم. نحن اليوم لا نربح شيئاً. نقترض المال لكي تعيش عائلاتنا، ولشراء الحاجيات من المحلات الكبيرة”.

عوامل عدة ادت لتدهور الاسعار منها الركود في الطلب الدولي عليها.

الحكومة من جهتها قررت وضع برنامج طارئ، خلال فترة زمنية قصير جداً، من اجل تلبية احتياجات هؤلاء الغاضبين.