عاجل

جنوب مدينة شيلبانثياغو المكسيكية، تسعة اشخاص على الاقل جرحوا واضرمت النيران بعشرات السيارات، كما جرى تدمير عدد منها.

بدأ كل ذلك، بعد مظاهرة نظمها اتحاد عمال النقل التابع للحزب الثوري المؤسساتي الحاكم ضد سائقي السيارات العمومية غير المرخص لهم، وقد وصفهم بالقراصنة.

المتظاهرون يتهمون اتحاداً نقابياً آخر وهو اتحاد عمال النقل المستقلين في غيريرو بايواء ما اسموهم بالقراصنة.

وانتهت هذه المظاهرة بتقييد مناصري الاتحاد في غيريرو المطالبين بالمزيد من رخص للسيارات العمومية، وتدمير مخيمهم الذي اقاموه لتلبية مطلبهم.