عاجل

تقرأ الآن:

العناصر الأولى للتحقيق تفيد بأن داعش وراء الاعتداء على مدينة سوروج التركية


تركيا

العناصر الأولى للتحقيق تفيد بأن داعش وراء الاعتداء على مدينة سوروج التركية

مازال المجتمع التركي تحت هول الصدمة بعد التفجير الذي طال مدينة “سوروج” القريبة من سوريا. حيث وصل عدد ضحايا التفجير إلى 31 قتيلاً وأكثر من 100 جريح.

مصادر إعلامية تناقلت أن العملية نفذتها انتحارية بحزام ناسف. أما على المستوى الرسمي، أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن العناصر الأولى للتحقيق تفيد بأن تنظيم داعش يقف وراء الاعتداء الانتحاري.

رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو: “الإجراءات على حدودنا مع سوريا مستمرة، وسيتم تدعيمها. على مواطنينا الأخذ بعين الاعتبار أن البلدان التي تشهد توترات وعدم استقرار ومواجهات في المنطقة قد تؤثر على السلام الداخلي لتركيا.”

اعتداء سوروج الذي استهدف مجموعة من النشطاء اليساريين، أثار موجة من الغضب في تركيا. البعض اتهم الحكومة باتخاذ “موقف متساهل” إزاء تنظيم الدولة الإسلامية المشتبه الأول في تنفيذ العملية.

عدة مدن شهدت تظاهرات احتجاجية، كان أكبرها في إسطنبول. حيث تحولت المسيرة هناك إلى اشتباكات مع الشرطة. بعض المحتجين قاموا بإلقاء زجاجات على الشرطة التي استخدمت مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريقهم.