عاجل

النّروج تحي الذكرى الرابعة على اعتداءات إراهابية راح ضحيتها 77 قتيلاً في 2011

تحي النروج الذكرى الرابعة على مقتل سبعة وسبعين شخصاً في الاعتداءات الإرهابية المتعددة التي نفذها المتطرف النرويجي أَندِرس بييرينغ برايفيك في 22 من تموز/ يوليو.

تقرأ الآن:

النّروج تحي الذكرى الرابعة على اعتداءات إراهابية راح ضحيتها 77 قتيلاً في 2011

حجم النص Aa Aa

تحي النروج الذكرى الرابعة على مقتل 77 شخصاً في الاعتداءات الإرهابية المتعددة التي نفذها المتطرف النرويجي أَندِرس بييرينغ برايفيك في 22 من تموز/ يوليو.

عدة احتفالات تنظم في مناطق متعددة من البلاد أبرزها في أمام مبنى الحكومة في العاصمة أوسلو الذي فجر عنده الإرهابي قنبلة راح ضحيتها ثمانية أشخاص.

العدد الأكبر من ضحايا برايفيك، كان عندما أطلق النار على معسكر للشاب حزب العمال في جزيرة أوتويا، حيث أسقط تسعة وستين قتيلاً معظمهم من المراهقين.

تقول إرنا سولبرغ رئيسة الوزراء النرويجية: “لاأستطيع القول أننا نفهم الألم، وحدهم من فقدوا ابناً أو ابنة يستطيعون أن يفهموا حجم الألم. غير أننا نحاول نظهر اهتمامنا واحترامنا وتعاطفنا.”

السلطات دشنت مركزاً استعادياً للمأساة في المجمع الحكومي الذي حاول برايفيك تدميره. المعرض أثار الكثير من الجدل، فقد اعتبره البعض تخليداً للمجرم، حيث يحتوي على أغراض استخدمها برايفيك خلال الاعتداء، مثل بطاقة شرطي مزيفة تمكن من خلالها الدخول إلى المعسكر في جزيرة أوتويا.

الجاني الذي لم يُظهر أي ندم على فعلته محكوم بـ21 سنة سجن قابلة للتمديد.

******************************************

اضغط الروابط لمشاهدة بعض الصور من المعرض الإشكالي الذي يخلدّ ذكرى ضحايا اعتداءات 2011

أغراض استخدمها أندِرس بييرينغ برايفيك للتنكر على أنه شرطي قبل تنفيذ اعتداء جزيرة أوتويا

بعض حاجيات الضحايا التي وجدت في أماكن الاعتداءات

حطام السيارة التي استخدمها المتطرف من أجل تنفيذ التفجير

زوار المعرض يوم افتتاحه في الـ22 من تموز/ يوليو