عاجل

اكتشف باحثون طبيون اميركيون في شركة ايلي ليلي لتصنيع الدواء عقارا جديدا يسمى “سولانيزوماب” يساعد في تأخير تقدم مرض الزهايمر او الخرف بنحو الثلث، كما يحفاظ على القدرة المعرفية والوظيفية للانسان، وفقا للبيانات الجديدة التي نشرت الاربعاء في المؤتمر العالمي لجمعية الزهايمر بالعاصمة واشنطن.
الباحث بول أيسن من جامعة جنوب كاليفورنيا يقول: “ما نركز عليه واهميته هو بدء العلاج بفترة مبكرة، وان يكون تعديل الامراض الكامنة في الطريقة التي تتراكم فيها الفائدة، لذلك فان كلما كان البدء مبكرا كلما كانت المنفعة اعظم، واذا بدء العلاج متاخرا لن يمكن اللحاق به”.
ووفقا للاحصائيات العالمية الصادرة في الفين وعشرة في الفين كان هناك اربعة واربعون مليون شخص مصابا بالخرف في العالم وسيصل عددهم الى مئة وخمسة وثلاثين مليون شخص في الفين وخمسين، في حين تصل كلفة العلاج على مستوى العالم نحو خمسمئة وخمسة وخمسين مليار يورو.
ويرى الباحثون ان العقار الجديد سيكون بمثابة اختراق حقيقي في مجال ابحاث الزهايمر خصوصا وان المرضى الذين تناولوا الدواء لفترة اطول يتمتعون بوظائف ادراكية افضل.
وثبت ان تناول دواء سولانيزوماب قلل من معدل تقدم المرض بنحو اربعة وثلاثين بالمئة.