عاجل

نيكاي اليابانية تتعهد بالحفاظ على الخط التحريري لفايننشال تايمز

تقرأ الآن:

نيكاي اليابانية تتعهد بالحفاظ على الخط التحريري لفايننشال تايمز

حجم النص Aa Aa

تعهد مسؤولو مجموعة نيكاي اليابانية التي اشترت صحيفة فايننشال تايمز بالحفاظ على الخط التحريري للصحيفة البريطانية . رئيس مجموعة نيكاي قال خلال ندوة صحفية في اليابان أن فايننشال تايمز ستبقى على النحو الذي كانت عليه . و كانت دار النشر البريطانية «بيرسون»، باعت أمس بعد خمسة اسابيع من المفاوضات مجموعة «فايننشال تايمز غروب» التي تشمل خصوصاً الصحيفة «فايننشال تايمز» إلى المجموعة الإعلامية اليابانية «نيكاي» لقاء 844 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 1.31 مليار دولار.
صفقة البيع هذه تستثني حصة تبلغ 50 في المائة تملكها مجموعة «فايننشال تايمز» حالياً في مجموعة «ذي أيكونوميست».

المدير التنفيذي لنيكاي العالمية تسونيو كيتا يقول : “لن أحاول تغيير الادارة أو الخط التحريري ، فايننشال تايمز لن تتغير ، و قلت لمدير التحرير السيد جون ريدينغ بأن نيكاي ستستفيد من فايننشال تايمز عندما تقوى “

الابقاء على الخط التحريري لفايننشال تايمز و الحفاظ على حريته، أكده المسؤولون في نيكاي اليابانية، إلا أن المحللين يتوقعون حدوث تغييرات قد تمس شكل و فحوى الصحيفة .

كريس بوشان،خبير أسواق يقول : “أعتقد أنكم ستبدأون في التماس بعض التغيير على غلاف الصحيفة، وكذلك في لهجتها ، من الاكيد أن فايننشال تايمز كانت صوتاً للمناصرين لأوربا في السياسة البريطانية، و هذا سيتطور نوعاً ما عندما يملك الصحيفة شخص أخر.” إلا أن الوقت سابق لأونه بالنسبة لموظفي الصحيفة للحكم على سير الامور مستقبلا ، يقول أحد موظفي في فايننشال تايمز: “ هناك نوع من السعادة و احساس بأن الاشياء ستتغير، الامر ملفت للإنتباه.”

و تقول موظفة أخرى :
“ لا يزال الوقت مبكراً، لا أستطيع أن أقول أي شيء ،لا أملك معلومات عن المالك الجديد .”

من جهتهم أعرب الصحفيون و المواطنون في الصحافة و شبكات التواصل اليابانبة ، عن مخاوفهم بشأن احتمال تأثير مجموعة نيكاي اليابانبة على نظرة و تحليل هذه الصحيفة التي صدرت للمرة الأولى في العام 1888، و جعلها أقل حدة بشأن الإقتصاد و السياسة في اليابان .