عاجل

اليونان: التمهيد للتفاوض حول حزمة ثالثة من برنامج الانقاذ

خبراء تقنيون من الدائنين الدوليين وصلوا الى العاصمة اليونانية أثينا، للتباحث مع السلطات اليونانية بشأن تمهيد الطريق أمام حزمة ثالثة من برنامج

تقرأ الآن:

اليونان: التمهيد للتفاوض حول حزمة ثالثة من برنامج الانقاذ

حجم النص Aa Aa

خبراء تقنيون من الدائنين الدوليين وصلوا الى العاصمة اليونانية أثينا، للتباحث مع السلطات اليونانية بشأن تمهيد الطريق أمام حزمة ثالثة من برنامج الانقاذ. و بعد تمرير حزمتين على مضض من خلال البرلمان، البلد سيدخل في مفاوضات مع الدائنين أقصاها 20 أغسطس/ آب، و هذا للحصول على مبلغ قيمته 86 مليار يورو.

ديمتري ميراداس نائب وزير المالية يقول:
“كما تعلمون نحن في مكتب الدعم لفريق التفاوض، نتابع التطورات وسنقدم المعلومات التي يحتاجونها حول كيفية التوجه الأفضل مع عملية الانقاذ.”

على الرغم من أن الكثيرمن اليونانيين دعموا حكومة أليكسيس تسيبراس اليسارية، إلا أنهم يشعرون بالخيانة بعد فشله في الاحتفاظ بموقفه المعارض للتقشف.

كوستا أفتياس، متقاعد يبلغ من العمر 60 عاماً يقول:
“ الناس صوتوا بلا في استفتاء ، و هذا ضد الفقر و الجوع. لم يصوتوا لشيء آخر. للأسف، الحكومة قلبت لا إلى نعم.”

جيوسيب بتريني، رجل مسن يبلغ من العمر 77 عاماً، إيطالي عاش لسنوات في اليونان يقول:
“ في الحالة التي يعيشها اليونان الآن، ليس هناك شخص قادر على الحكم. فعندما نرى في الماضي للسابقين الذين أخرجناهم. ربما لو كانوا هنا في الحكم ، لما كانت الاوضاع كما هي عليه. ليس هناك رجل يأخذ زمام الامور بيديه.”

بالنسبة للعديد من اليونانيين فإن برنامج الانقاذ يعني المزيد من المعاناة و التقشف و الألم الاقتصادي.