عاجل

اكتشاف جزء من حطام طائرة على الساحل الشرقي من جزيرة لا رييونيون الفرنسية أثار عديد التساؤلات، بشأن علاقة محتملة بحادث تحطم الطائرة الماليزية أم أيتش 370 التي اختفت منذ شهر آذار/مارس من السنة الماضية

عاملون في جمعية لتنظيف الشواطئ عثروا على جزء من جناح طائرة، وقد التصقت به أعداد كبيرة من الأصداف البحرية، ما يعني أنه بقي طويلا في البحر

ويقول أحد أهالي الجزيرة: رأينا الطائرة وكنا قريبين من بوا روج، وفيما كنا نتابعها بأنظارنا قلت في نفسي إنها حطام واتجهنا نحوها حتى تتضح الرؤية، وقد رأيت جناحا

محققون مختصون في النقل الجوي من الدرك الفرنسي لم يرجحوا أي احتمال إلى حد الآن، وما زالوا بصدد جمع المعلومات، حتى يتعرفوا على مصدر الحطام