عاجل

تقرأ الآن:

تحرك فرنسي بريطاني للحد من تسلل المهاجرين عبر نفق المانش


فرنسا

تحرك فرنسي بريطاني للحد من تسلل المهاجرين عبر نفق المانش

زيادة محاولات تسلل المهاجرين لعبور نفق المانش من فرنسا إلى بريطانيا في ظل اعلان شركة “يوروتانل” المشغلة للنفق عجزها عن السيطرة على الاوضاع دفع مسؤولي البلدين التعبير عن قلقهما، فيما قررت باريس نشر 120 شرطيا اضافيا لضمان الحدود في ميناء كاليه وبموقع النفق.

وزير الداخلية الفرنسي برنانر كازنوف:
“إن مجموعة “يوروتانل” عليها ايضا ان تتحمل مسؤولياتها، لا سيما فيما يتعلق بضمان الامن داخل المكان المسؤوله عنه. أقول هذا بروح من المسؤولية بعيدا عن الجدل لان الموضوع جد خطير لا يمكن التعامل معه بهذه الطريقة.”

لندن من جهتها اعلنت عن اجتماع لجنة كوبرى الحكومية للطوارئ برئاسة وزيرة الداخلية تيريزا ماي للبحث في تطورات الاوضاع.

وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي:
“نعمل بجد مع السلطات الفرنسية و“يوروتانل” لضمان زيادة الامن في بلدية “كوكيوليس” وحتى لا نرى مهاجرين قادمين عبر النفق. نحن جميعا نرغب في ان يعمل نفق المانش بكامل طاقته. وان يكون ميناء كاليه قادرا على العمل بكامل طاقته حتى يتمكن الناس من القيام باعمالهم ورحلاتهم دون هذا النوع من الاضطراب.”

وكان مهاجر سوداني قد لقي حتفه الثلاثاء بعدما ضدمته حافلة اثناء محاولته الصعود إلى قطار يعبر النفق.

والمهاجر هو تاسع شخص يلقى حتفه قرب موقع “يوروتانل” منذ مطلع يونيو/حزيران وطلبت الشركة المشغلة للنفق الاربعاء تحركا من السلطات العامة على جانبي النفق.