عاجل

روما العاصمة التارخية ، لم تعد كل الطرق تؤدي إليها بسبب حالة سوء التسيير، قذارة منتشرة في كل مكان تزكم الأنفوف، و تأخير مستمر في النقل العمومي ، و فساد ادراي ينخر صورة المدينة السياحية الجميلة.
رئيس بلدية روما إغنيزيو مارينو قرر احداث تغيير على مستوى المجلس التنفيذي للبلدية ، و هذا بعد تعرضه لضغوط شديدة محلية بل و حتى دولية.

أغنازيو مارينو ، رئيس بلدية روما يقول:
“ فيما يتعلق بالنفايات، بداية من سبتمبر/ أيلول سيكون هناك 300 عامل نظافة اضافي لتنظيف الشوارع. للأسف الكل يرى بجانب الحاويات هناك حالات في كثير من الأحيان غير لائقة يجب على الإطلاق أن تكون موضع اهتمام عاجل من جانبنا.”

رئيس البلدية وعد بمئتي حافلة جديدة، علها تنقذ ماء وجه شركة “ أتاك” للنقل العمومي، التي أفلست بسبب الفساد الذي ادى إلى تهالك حافلاتها، و أضاف أنه يبحث عن شريك خاص ليضخ الاموال و ينقذها من الاغلاق.

إنزو سيفييرو، مواطن من روما يقول:
“ انتظرت الحافلة لمدة أربعين دقيقة و لكنها لم تأتي، ثم مرت خمس حافلات من نفس الخط. لذا فأنا أتساءل هل مسألة الخلل في التنظيم مقصودة أم هي مجرد إهمال.”

عمال شركة “أتاك” تظاهروا ضد الخوصصة، فيما قام محافظ روما الممثل المحلي للحكومة المركزية بوضع لجنة خاصة تتكفل بحالة المدينة.