عاجل

تقرأ الآن:

العثور على حطام قد يعود للطائرة الماليزية المفقودة في 2014


فرنسا

العثور على حطام قد يعود للطائرة الماليزية المفقودة في 2014

اعلنت شركة الخطوط الجوية الماليزية الخميس انه من السابق لاوانه التكهن ما اذا كان الجنيح وهو الجزء الذي عثر عليه الاربعاء قبالة جزيرة “لاريونيون” بالمحيط الهندي يعود للطائرة الماليزية البوينغ 777 المفقودة منذ الثامن من آذار الفين واربعة عشر. كوالالمبور ارسلت فريقا الى جزيرة “لاريونيون” الفرنسية للتحقق من الحطام المعثور عليه من طائرة “ام اتش 370”.
يقول جيوفري توماس خبير الطيران:
“علماء المحيطات قالوا دائما ان اي حطام يعثر عليه، سيكون جنوب اندونيسيا او على الساحل الشرقي لافريقيا او احدى الجزر، في الطيران، كل جزء واحد من الطائرة، كل الملايين من القطع لديها ارقام تسلسلية، يمكن تتبع الارقام الى اليوم الذي تم تصنيعها فيه، نعم ستوجد علامات على ذلك، وهذا يقول لبوينغ نعم هذا الحطام يعود للنوع 777 وللطائرة ام اتش 370”.
وكانت الطائرة اختفت بعد ساعة من اقلاعها في آذار 2014 من كولالمبور الى بكين وعلى متنها مئتان وتسعة وثلاثون راكبا، وقد عثراشخاص ينظفون احد الشواطىء في الجزيرة الواقعة قرب مدغشقر على حطام بطول مترين ويبدو انه جزء من جناح الطائرة المفقودة، لكن هذا لا يعني ان الطائرة سقطت فوق الجزيرة الفرنسية بل يرى خبراء ان سقوطها قد يكون في المياه الاسترالية وجرفته التيارات البحرية الى المكان الذي عثر عليه.
المحققون الفرنسيون قالوا الخميس ان الحطام لم يتم تحديد مصدره دون استبعاد اي فرضية ان يكون الحطام يعود للطائرة المفقودة وذلك بعد تأكيد شبه تام لوزير ماليزي من ان الحطام يعود للطائرة “ام اتش 370”.