عاجل

تقرأ الآن:

اوبك "غير مستعدة" لخفض انتاجها النفطي على الرغم من تراجع الأسعار


مال وأعمال

اوبك "غير مستعدة" لخفض انتاجها النفطي على الرغم من تراجع الأسعار

منظمة الدول المصدرة للنفط “اوبك” غير مستعدة لخفض حصص انتاجها على الرغم من التراجع الأخير في أسعار النفط واحتمال وصول الانتاج الإيراني إلى السوق. الأمين العام للمنظمة عبد الله البدري أكد خلال لقائه مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أنّ أوبك وروسيا تتوقعان وضعا أكثر توازنا في سوق النفط واستقرارا خلال العام المقبل.

“نحن نرى دلائل على وجود سوق أكثر توازنا من هنا إلى غاية نهاية عام ألفين وخمسة عشر وبالتالي فنحن نتوقع الاستمرارية والاستقرار في سوق النفط على المدى الطويل بحلول عام ألفين وستة عشر“، أضاف عبد الله البدري.

أسعار النفط تراجعت إلى النصف خلال النصف الثاني من العام ألفين واربعة عشر وبعد استقرار مطلع العام ألفين وخمسة عشر، استؤنف التراجع في الأسابيع الماضية ووصل سعر برميل النفط الثلاثاء في لندن إلى ادنى مستوى منذ مطلع شباط-فبراير. وسبب هذا التراجع الذي يؤثر بشكل كبير على الدول الكبرى المصدرة للنفط كروسيا غير العضو في الكارتل، هو الفائض في العرض.

شركة رويال داتش شال الهولندية، أكبر منتجة للبترول فى العالم تعتزم الاستغناء عن ستة آلاف وخمسمائة وظيفة وخفض الاستثمارات بأكثر من سبعة مليارات دولار هذه السنة بسبب استمرار هبوط أسعار البترول.

“الاتجاه التنازلي في أسعار النفط الخام قد يستمر لعدة سنوات. طبعا لا نملك كرة سحرية لمعرفة المستقبل، ولكن توقعات شركة شال تعكس واقع السوق اليوم، لذلك فنحن نتوقع انخفاضا ولفترة طويلة“، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة شال البترولية، بن فان بوردن.

وعلى ما يبدو فوضع بعض شركات النفط الكبرى أحسن بكثير من شركة شال، فتوتال الفرنسية مثلا سجلت أرباحا صافية بنسبة أربعة في المائة في الثلاثي الثاني من هذا العام. كما زيادة الإنتاج وخفض التكاليف عوض التراجع في أسعار النفط بنسبة أربعة وأربعين في المائة.