عاجل

حل لغز الطائرة الماليزية المفقودة منذ عام مرتبط بتحليل قطعة حطام

قطعة جناح الطائرة التي عثر عليها في جزيرة لارينيون تصل إلى مدينة تولوز بجنوب غرب فرنسا حيث سيتمّ فحصها في مختبر تابع لوزارة الدفاع لتحديد ما إذا كانت

تقرأ الآن:

حل لغز الطائرة الماليزية المفقودة منذ عام مرتبط بتحليل قطعة حطام

حجم النص Aa Aa

قطعة جناح الطائرة التي عثر عليها في جزيرة لارينيون تصل إلى مدينة تولوز بجنوب غرب فرنسا حيث سيتمّ فحصها في مختبر تابع لوزارة الدفاع لتحديد ما إذا كانت تعود إلى الطائرة الماليزية المفقودة منذ ربيع العام الماضي وعلى متنها مائتان وتسعة وثلاثون راكبا. ومن المقرر أن يبدأ بعد ظهر الأربعاء فحص هذه القطعة، وهي جناح صغير يكون على الحافة الخلفية لجناح الطائرة يشغله الطيارون عند الاقلاع والهبوط.

“من وجهة نظرنا، تمّ تحديد منطقة معينة للبحث على أساس تحليل دقيق جدا من البيانات الفضائية المرتبطة بالطائرة. لم نر أي شيء كنتيجة لتحديد هذا الحطام المحتمل الذي يغيّر منطقة البحث. من المحتمل جدا أن يطفو الحطام الذي نبحث عنه في منطقتنا على شواطئ لارينيون. سنواصل تركيز البحث في منطقتنا ذات الأولوية“، قال مارتن دولان، الرئيس المفوض لمكتب سلامة النقل الأسترالي.

ووصل أربعة مسؤولين ماليزيين بينهم مدير الطيران المدني أزهر الدين عبد الرحمن وممثلين عن شركة الطيران الماليزية هذا السبت إلى باريس حيث سيشاركون الاثنين مع ممثل عن القضاء الماليزي في اجتماع مغلق مع ثلاثة قضاة فرنسيين مكلفين التحقيق وعضو في مكتب التحقيقات والتحليلات والدرك الفرنسي. من جهتها أرسلت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات فريقا تقنيا إلى فرنسا للمشاركة في تحليل قطعة الحطام.