عاجل

بلدية لندن تريد ردع سائقي السيارات الفارهة التي يتسبب سائقوها في إحداث ضجيج أثر على حياة اللندنيين.

السلطات المحلية تعتزم إصدار تشريع يعتبر السياقة بالسرعة أو رفع صوت جهاز الموسيقى داخل سيارة جريمة جنائية وليس مجرد مخالفة.

مواطنة بريطانية تقول:

“ المشكل الحقيقي بالنسبة لنا يكمن خصوصا في الليل عندما يتسابقون صعودا ونزولا في شارع سلون أو في أماكن أخرى، يسيرون بسرعة جنونية بسياراتهم التي تصدر صوتا مزعجا يجعل النوم مستحيلا “.

رياض العزاوي، صاحب سيارة :

“ أنا أوافق هذا الإجراء، لأن الأمور يجب أن تسير هكذا، على الأقل يستطيعون توقيف الأشخاص الذين يشوهون صورتنا. الأشخاص يأتون هنا للسياقة لأنهم يحبون السيارات ويحبون ما يقومون به، كما أن الكثيرين يلتقطون الصور هنا وهذا شيء جيد “.

وككل صيف تشهد منطقة نايتسبريدج توافد أثرياء الخليج الذين يعمدون إلى التباهي بسياراتهم الفارهة والباهضة الثمن التي حتى وإن كانت تزعج اللندنيين إلا أنها تثير إعجابهم.