عاجل

بنجاح سحبت الشركة المشغلة لمنشأة فوكوشيما النووية تجهيزات تزن عشرين طنا، من حوض ماء مفاعل انهار بفعل انفجار وقع سنة إحدى عشرة وألفين، ويتوقع أن تسهل هذه العملية تدخلات أخرى في مرحلة لاحقة

وتمت عملية السحب بعد أشهر من التحضيرات في الموقع النووي، الذي اجتاحه مد بحري أعقب مباشرة زلزالا في ذلك الوقت

وتعلقت العملية بسحب قضبان وقود نووي لنقلها إلى مكان آمن. وتمت العملية بالاستعانة برافعة تزن مئات الأطنان، تم التحكم فيها عن بعد، لأن انتشار المواد المشعة فوق المفاعل رقم ثلاثة تحول دون دخول عناصر بشرية

ويعمل حوالي سبعة آلاف شخص في الموقع يوميا ينفذون مهام مختلفة وسط حرارة صيف خانقة

وكانت ثلاثة مفاعلات من أصل ستة لحقت بها أضرار جراء المد البحري وانفجارات الهيدروجين. ويتطلب تفكيك المنشأة أربعين سنة على الأقل