عاجل

شركة بي ام دابليو الألمانية سجلت تراجعا في صافي الأرباح خلال الربع الثاني من هذا العام، بسبب المنافسة الشرسة مع شركات تصنيع السيارات، إضافة إلى تؤثر قطاع السيارت جراء الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالصين والأسواق العالمية.

صافي أرباح الشركة تراجع بنحو 1.1 بالمئة إلى 1.74 مليار يورو في الفترة بين نيسان حتى حزيران المنصرم.

من جهتها شركة صناعة السيارات اليابانية تويوتا أعلنت عن ارتفاع أرباحها في الربع الأول من العام بنسبة عشرة بالمئة مستفيدة من ضعف الين وخفض التكاليف.

أرباح الشركة اليابانية ارتفعت في الفترة ما بين أبريل نيسان إلى غاية يونيو حزيران المنصرم بنسبة 5.2 مليارات دولار.

في المقابل سجلت مبيعات الشركة أكبر تراجع في كل من آسيا وأمريكا الجنوبية وإفريقيا والشرق الأوسط بسبب تباطؤ نمو الأسواق النامية.

بدورها تتوقع شركة فورد موتور الأمريكية هبوط مبيعات شركات السيارات العالمية خلال هذا العام في الصين، بسبب ضعف الطلب المحلي من صاحبة أكبر سوق للسيارات في العالم، وذلك لأول مرة منذ العام 1998.

وحسب الخبراء من المتوقع أن تتوقف مبيعات شركات السيارات في الصين عند 23 مليون وحدة خلال العام الجاري مقارنة ب 23.5 مليون سيارة العام المنصرم.