عاجل

تقرأ الآن:

اكثر من ألفي مهاجر قضوا في البحر المتوسط منذ بداية العام الحالي


إيطاليا

اكثر من ألفي مهاجر قضوا في البحر المتوسط منذ بداية العام الحالي

تعدد المشهد والموت واحد، اكفان لمهاجرين لقوا حتفهم في البحر المتوسط في رحلاتهم المحفوفة بالمخاطر بحثا عن مكان آمن، فلافيو دي جياكومو المتحدث باسم المنظمة العالمية للهجرة ومقرها جنيف قال ان اكثر من الفي مهاجر قضوا منذ بداية السنة الحالية في البحر المتوسط خلال محاولاتهم الوصول الى اوروبا، بينهم الف وتسعمئة مهاجر قضوا خلال محاولاتهم الوصول الى السواحل الايطالية، وهو ما يجعل برأيه طريق صقلية اخطر الطرق التي يسلكها المهاجرون في المتوسط.
“كان المهاجرون يصعدون الى القارب، لسوء الحظ نفد الماء لديهم، لم يستطيعوا الشرب وفي النهاية ماتوا عطشا، العديد من المهاجرين لسوء الحظ توفوا على القوارب لانهم وبخاصة اؤلئك القادمين من مناطق جنوب الصحراء الكبرى، اجبروا على الصعود الى القارب والبقاء في مكان وجود المحرك حيث لا نوافذ، لسوء الحظ قضوا بسبب الاختناق من دخان المحرك”.
المنظمة ذكرت ان مئة وثمانية وثمانين الف مهاجر تم انقاذهم هذه السنة، وحذرت من وصول عددهم الى مئتي الف مع نهاية الاسبوع الجاري، بعد انقاذ ثلاثمئة وستة اشخاص في ثلاث عمليات مختلفة عند الشواطىء الليبية ونقلهم خفر السواحل الايطالي الى مدينة ميسينا. ويبدو ان سياسة الاتحاد الاوروبي مع المهاجرين اصبحت محط انتقادات واسعة، لانها تقوم على تدمير قيم الانسان من خلال فرض اجراءات صارمة وشديدة في عمليات البحث والانقاذ والتي ادت الى موت عدد من المهاجرين، كما انها تؤدي الى امكانية وقوع مآس مستقبلية لمحدودية نطاق العمليات في البحر الأبيض المتوسط.