عاجل

أول اعتقال إداري بحق يهودي متطرف في اسرائيل

لأول مرة استخدمت إسرائيل سلاح الاعتقال الإداري ضد يهودي متطرف، وذلك بعد أربعة أيام على مقتل الرضيع الفلسطيني علی الدوابشة حرقا، في هجوم استهدف منزله

تقرأ الآن:

أول اعتقال إداري بحق يهودي متطرف في اسرائيل

حجم النص Aa Aa

لأول مرة استخدمت إسرائيل سلاح الاعتقال الإداري ضد يهودي متطرف، وذلك بعد أربعة أيام على مقتل الرضيع الفلسطيني علی الدوابشة حرقا، في هجوم استهدف منزله في قرية دوما شمال الضفة الغربية المحتلة، ويشتبه بوقوف مستوطنين متطرفين يهود خلفه

وقد وقع وزير الدفاع الإسرائيلي أول أمر باعتقال إداري بحق اليهودي المتطرف مردخاي مائير الضالع في هجمات إرهابية، لكن لم يعرف إن كانت للمعتقل صلة مباشرة بهجوم دوما

ويقول وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون: نخطط لمكافحة الإرهاب اليهودي، وهذه معركة تمس صورة الدولة وليست لنا نية التوقف عن خوض هذه المعركة. لقد توصلت الحكومة إلى بعض القرارات الهامة، بما فيها توصياتي الخاصة بالخطوات الصارمة للاعتقال الإدراي

ويسمح القانون الاسرائيلي باعتقال مشتبه به لمدة ستة أشهر دون توجيه تهمة إليه بموجب اعتقال إداري قابل للتجديد لفترة غير محددة. وكان الاعتقال الإداري مقتصرا تطبيقه على الفلسطينيين

إلى ذلك وفيما اعتقلت السلطات يهوديا متطرفا ثانيا، مددت محكمة إسرائيلية اعتقال المشتبه به مائير اتينغر زعيم مجموعة يهودية متطرفة وحفيد مؤسس حركة كاخ العنصرية

وكان الحريق الذي أضرم في منزل عائلة الدوابشة الفلسطينية أدى إلى جانب مقتل الرضيع علي، إلى إصابة أمه وأبيه وأخيه بحروق خطيرة