عاجل

بعد العثور على قطعة من حطام طائرة يعتقد أنها تابعة لبوينغ 777 على شاطىء جزيرة لاريونيون الفرنسية في المحيط الهندي الأسبوع الماضي. تقود فرنسا هذه المرحلة من التحقيق في تولوز. وسيبدأ خبراء فنيون بينهم خبراء من مجموعة بوينغ الاميركية العملاقة للصناعات الجوية,اليوم الأربعاء فحص قطعة الجناح هذه.وسيخضع الجناح لفحص فيزيائي وكيميائي في مدينة تولوز جنوب فرنسا لمحاولة إزالة أي شكوك في أنه قطعة من أحد جناحي هذه الطائرة.والتقى الفريق الماليزي في قصر العدل في باريس قبل وقت مضى قاضيا فرنسيا ومجموعة من الخبراء ومسؤولي الشرطة،لعقد اجتماع في هذا المضمار.