عاجل

مجددا أضرب سائقو مترو الأنفاق في لندن ليوم واحد، بعد أسابيع قليلة من إضراب سابق أغلقت أثناءه مختلف شبكات المترو في العاصمة البريطانية. وتعرب النقابات عن عدم رضاها بخصوص الأجور، والمناوبات الليلية آخر الأسبوع التي سيشرع بها العمل في أيلول/سبتمبر المقبل

ويقول فين برينان من اتحاد النقابات: لا ترتبط المسألة بالمال، وإنما ترتبط بالعدالة وبوقت نوعي خارج العمل

ووفرت مصالح النقل في المدينة حافلات إضافية للركاب تزامنا مع الاضراب، وعديد العمال غادروا مكاتبهم باكرا في محاولة للعودة إلى بيوتهم قبل اغلاق أبواب الأنفاق

وتقول امرأة من سكان لندن: جميع هذه الحافلات مزدحمة بالركاب. سلكت الطريق مشيا من بيكادلي إلى محطة بادينغتون واستغرق ذلك اربعا واربعين دقيقة. لم أستطع ركوب الحافلة لأنها لا تقف ولا تفتح الأبواب

وتقول سائحة امريكية: انه عيب كبير. أنا هنا في لندن منذ خمسة الأيام وقد قطعت رحلتي بسبب هذا الاضراب
أنا لا أستطيع العودة إلى كامدن ولن انفق اموالي في مدينتكم و هذا يمثل إربكا كبيرا للسياح، إن مثل هذا لم يحدث قط في الويالات المتحدة

واللافت أنه خلال هذا الاضراب لم يتم تأمين حد أدنى من خدمات المترو

ويقول موفد يورونيوز إلى لندن علي خرادبير: هذه هي المرة الثانية التي ترد فيها النقابات ضد خطط العمل الليلية لمترو أنفاق لندن المتوقعة الشهر المقبل، ولكن ليس واضحا بعد إلى متى سيستمر النزاع بشأن التغيير الخاص بمناوبات العمل الليلي، وإن كانت العاصمة لندن الكثيفة السكان ستتحمل إضرابا آخر