عاجل

تقرأ الآن:

عودة المئات من أعضاء اتحاد شبيبة حزب العمال النرويجي للتخييم في اوتويا


النرويج

عودة المئات من أعضاء اتحاد شبيبة حزب العمال النرويجي للتخييم في اوتويا

أربع سنوات تمر على مجزرة أوتويا بالنرويج، التي نفذها المتطرف اندش بيهرينغ بريفيك، وراح ضحيتها تسعة وستون شخصا من اتحاد شبيبة حزب العمال النرويجي، الذين كانوا متواجدين في مخيم صيفي بالجزيرة.

وخلال احياء ذكرى هذه المناسبة الأليمة، سارع أعضاء وانصار شبية حزب العمال النرويجي إضافة إلى ممثلين عن اتحادات اشتراكية من مختلف الدول الأوربية، كما كان الحال خلال السنوات الماضية.

“الأمر خاص جدا لأنها المرة الأولى منذ أربع سنوات. وإذا لم يحدث ما حدث فأنا متأكد أنّ ابنتي ستكون هنا أيضا، لذلك فهذه أمور خاصة. أشعر بهذا الآن عندما أرى تدفق هؤلاء الشباب “، قال والد أحد الضحايا.

وتكريما للضحايا قرر اتحاد شبيبة العمال النرويجي تنظيم مخيمه الصيفي في أوتويا هذه السنة، بعد انقطاع دام أربع سنوات، حيث كان اتحاد الشبيبة، خلال العامين الماضيين ينظم مخيمه الصيفي في منطقة غولشود، التي تبعد بخمسة كيلومترات عن أوتويا، ولكن ما بين السابع والتاسع أغسطس-آب سوف تعود الشبيبة إلى الجزيرة التي يملكها الاتحاد منذ العام ألف وتسعمائة وخمسين.

مجزرة أوتويا وقعت في الثاني والعشرين من يوليو-تموز من العام ألفين وأحد عشر حين نفذ المتطرف أندش بريفيك هجوما مسلحا على مخيم لشبيبة حزب العمال النرويجي بجزيرة أوتويا، أسفر عن مقتل تسعة وستين شابا وشابة في مقتبل العمر. وقبيل تنفيذ جريمته المروعة في الجزيرة بساعات، كان بريفيك قد أقدم على قتل ثمانية أشخاص آخرين، حيث فجر جانباً من المجمع الحكومي وسط العاصمة أوسلو.