عاجل

مئات اليابانيين خرجوا في مسيرة في مدينة ناغازاكي للتعبير عن رفضهم للإصلاحات العسكرية التي تنوي الحكومة القيام بها.
المحتجون يرفضون التخلي عن سلمية الدولة اليابانية وعن التزامها منذ الحرب العالمية الثانية بعدم الانخراط في عمليات عسكرية خارج حدودها مثلما ينص عليه الدستور.

أحد المحتجين يقول:

“لو أعادوا النظر في المادة التاسعة من الدستور، لأمكن لليابان أن تنخرط مجددا في الحروب وتقتل الأبرياء. لا يجب أن نترك هذا الأمر يتكرر أبدا”.

تاكاوُو تاكاهارا بروفيسور في معهد الأبحاث حول السلم الدولي في جامعة مِيْجِي غاكْوِينْ في العاصمة اليابانية طوكيو يضيف من جهته قائلا:

“الجميع يعلم أن خيار السياسة المُسالِمة التي تبنتها اليابان بعد الحرب كان خيارا صائبا. مجيئي إلى ناغازاكي اليوم نابع من هذا المنطلق لنتذكر ما أحدثتْهُ القنبلة الذرية”.

 ذكرى تدمير ناغازاكي التراجيدي شبه الكامل بالقنبلة الذرية الأمريكية قبل سبعين عاما بقتلاه السبعين ألفا ما زالت حية في أذهان اليابانيين الذين قد تفرِض عليهم حكومتُهم بإصلاحاتها العسكرية التخلي عن عدم الانخراط في صراعات عسكرية خارج الحدود في عز إحياء مأساة هيروشيما وناغازاكي.