عاجل

الدولة العراقية مقبلة على إصلاحات كبيرة حسب ما أعلنه رئيس الحكومة العراقية حيدر العبَّادي اليوم الأحد ردًّا على الاحتجاجات الشعبية العارمة التي تجتاح البلاد تنديدا بالفساد وبتدهور الخدمات العامة.

من بين الإصلاحات اللافتة في هذا المشروع إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية التي يتولى أحدها نوري المالكي رئيس الحكومة السابق، كما سيُلغى منصب نائب رئيس الوزراء، وسيُقلَّص “فورا” و“بشكل شامل” عدد الحرس المخصص لحماية كبار مسؤولي الدولة.
ملفات الفساد السابقة والحالية ستُفتَح وتتولاها لجنة خاصة تتشكل من الخبراء.

هذه الإصلاحات تحظى بدعم المرجع الشيعي العراقي آية الله السيستاني، فيما يُتوقَّع أن تضع العبادي في مواجهة المالكي بسبب إلغاء منصب نائب الرئيس رغم انتماء الاثنين إلى حزب الدعوة حيث يتمتع المالكي بنفوذ هام يحتاجه العبادي لتمرير الإصلاحات في البرلمان.