عاجل

مارك ماركيز يفوز بسباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية في انديانابوليس

الصحفي برونو سوزا: “مرحباً بكم في حصة “سبيد”. بعد غياب أربعة أسابيع ، سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية يعود مع الجائزة الكبرى لإنديانابوليس

تقرأ الآن:

مارك ماركيز يفوز بسباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية في انديانابوليس

حجم النص Aa Aa

الصحفي برونو سوزا:
“مرحباً بكم في حصة “سبيد”. بعد غياب أربعة أسابيع ، سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية يعود مع الجائزة الكبرى لإنديانابوليس. السائقون الاسبان سيطروا على الحدث، بفوزهم لخمس مرات في سبع طبعات، و في هذا الموسم يبدو أن هذه السيطرة ستستمر. الصف الاول كان اسبانياً 100 في المئة ، لكن هل سيكون الامر نفسه خلال السباق؟ دعونا نتابع..”

مارك ماركيز بدراجة هوندا صاحب اللقب العالمي ، فاز بسباق الجائزة الكبرى في إنديانابوليس الاحد. و تقدم ماركيز على خورخي لورونزو بدراجة ياماها و فالونتينو روسي بدراجة ياماها أيضاً.
و حافظ ماركيز على تفوقه بسيطرته على المنافسة بامتياز للعام الثالث على التوالي. وطارد ماركيز مواطنه خورخي لورينزو على مدار معظم فترات السباق المؤلف من 27 لفة ليتخطاه قبل ثلاث لفات من النهاية.
ماركيز لم يعرف معنى الهزيمة في الدراجات النارية في ثلاث حلبات مختلفة في الولايات المتحدة.
وحل الايطالي فالنتينو روسي متصدر بطولة العالم في المرتبة الثالثة متأخرا بست ثوان

الصحفي:
“إنديانابوليس سبيد واي عامر بالاحداث التاريخية ، و لكن ما إن بدأ سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية، و الذي انطلق فقط عام 2008. الكل كان يدرك آنذاك أنه يمكن أن يكون هناك فائز واحد.”

سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية في إنديانابوليس، هو أحد السباقات للبطولة العالمية لسرعة الدراجات النارية و التي تدور رحاها في انديانابوليس عاصمة ولاية إنديانا الأمريكية.
الطبعة الأولى للتظاهرة كانت في 14 سبتمبر/أيلول 2008. و كان سباق الجائزة الكبرى للدراجان النارية قد تم ايقافه بسبب سوء الاحوال الجوية من امطار و رياح قوية، و لم استئناف الدورة العشرين.

الصحفي:
“كما شاهدنا سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية ، لا يزال جديداً في قلب رياضات الدراجات النارية الامريكية. وأفضل طريقة للترويج لها في إنديانابوليس هي أن يكون فيها واحد من أحسن السائقين في سباق مع إندي كار.”

دراجة ريبسول هوندا النارية للاسباني داني بيدروسا سبقت “إندي كار” لصاحبها ماركو أندريتي، في سباق محصور في انديانابوليس الخميس.
الحدث ساعد على التعريف بدورة الجائزة الكبرى للدراجات النارية.
بيدروسا صرح بعد السباق أن الأمر كان ممتعاً بالنسبة له ،و أضاف أنه كان يسمع محرك السيارة أكثر من محركه، و الأمر أصبح أكثر إثارة عندما أصبحا جنبا إلى جنب. أما أندريتي فقد أكد أن السيارة أحسن عند المنعرجات أما في الطريق المستقيمة فإن الدراجة النارية كانت أسرع.

الصحفي:
“سبيد وصلت إلى نهايتها . نعود و نلقاكم الاسبوع المقبل، مع احسن اللقطات من سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية في جمهورية التشيك. الآن نترككم مع هذه الصور لانتصار بيتر كيلدماند في الجائزة الكبرى لسبيد واي بالدانمارك.”