عاجل

بعد قرابة أربعة أشهر عن بداية رحلتها نحو السواحل الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية سفينة هيرميون عادت الإثنين إلى ميناء بريست الفرنسي.

عودة بطولية لهذه السفينة الحربية التي ترمز للصداقة الفرنسية-الأمريكية والمصمّمة على طراز سفن القرن الثامن عشر.

وصول السفينة التاريخية إلى الديار كان بمثابة حفل بحري كبير شاركت فيه بارجتان حربيتان إلى جانب ثلة من المراكب الشراعية.

هذه السفينة هي نسخة طبق الأصل للسفينة التي أقلت الجنرال الفرنسي الماركيز لافاييت قبل مائتين وخمس وثلاثين سنة لمساندة جورج واشنطون في حرب الإستقلال عن بريطانيا العظمى.

ملحمة هيرميون انطلقت يوم الثامن عشر أبريل/نيسان الماضي من ميناء جزيرة إيكس الفرنسية لتصل ميناء نيويورك يوم الفاتح يوليو/تموز المنصرم قبل العودة إلى فرنسا.