عاجل

دونالد ترامب يسير بثبات نحو الظفر بانتخابات الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية لألفين وستة عشر، استطلاعات الرأي أظهرت أنّ الملياردير يتصدر قائمة المرشحين الجمهورين رغم تصريحاته المثيرة للجدل في الولايات المتحدة الأمريكية.

آخرها كانت الخميس المنصرم خلال المناضرة الأولى للمرشحين الجمهوريين العشرة حين أشار ترامب إلى العادة الشهرية لميجين كيلي الصحفية المنشطة للبرنامج على قنات فوكس نيوز.

وخلال هذه المناضرة أكّد دونالد ترامب أنّه في حال عدم فوزه في انتخابات الحزب الجمهوري فإنّه لن يساند المرشح الذي سيخرج متفوقا.

دونالد ترامب، قال:” لا يمكنني القول بأنّني سأحترم هذا الشخص إن لم يكن أنا الشخص الذي سيفوز”.

استطلاعات الرأي المتوالية منذ إجراء هذه المناضرة وضعت دونالد ترامب في المقدمة أمام منافسيه من ضمنه جيب بوش، في ولاية آيوا حيث ستجرى الإنتخابات الأولى ترامب يتقدم بتسعة عشر بالمائة مقابل إحدى عشر بالمائة لبوش.

تصريحات دونالد ترامب أثارت انتقادات الصف الديموقراطي المنافس على غرار هيلاري كلينتون التي قالت:” أنا خائفة مما ستقوم به سياسة الجمهوريين تجاه النساء الأمريكيات، سوف أواصل الحديث مرارا وتكرار حيال هذا الأمر اليوم و طيلة بقية الحملة وكذا في البيت الأبيض”.

هذا وكان دونالد ترامب أوضح بشكل مباشر أنّه في حال انهزامه في انتخابات الحزب الجمهوري فإنّه سيواصل المغامرة كمرشح حر للرئاسيات الأمريكية للسنة المقبلة.