عاجل

خمسة وثمانون مليار دولار هي قيمة خطة الانقاذ الثالثة لمدة ثلاث سنوات حصلت عليها أثينا بموجب الاتفاق التقني الذي توصلت إليه اليوم مع دائينها ،إتفاق سيصادق عليه وزراء مالية مجموعة اليورو يوم الجمعة المقبل .

وذلك في الوقت الذي تتواصل فيه المفاوضات في بروكسل لبحث تفاصيل هذه الخطة التي حصلت عيلها اليونان مقابل لائحة طويلة من إعادة النظر في الميزانية والاصلاحات تحول دون انهيار البلاد والبقاء ضمن منطقة اليورو.

وتقول مراسلة يورونيوز من أثينا:” سيميلا توشيديو:“بالنسبة للحكومة اليونانية فإن شهر أغسطس الساخن متواصل،والتوصل إلى إتفاق مع الدائنين بشأن حزمة الانفاذ الثالثة كانت المرحلة الأولى والان هم بصدد إنهاء النقاط الاساسية للجزء الاول من المساعدة، وهو ماسيحدث بالتوازي مع تصويت البرلمان ،ونتيجة هذا التصويت هي التي من المفترض أن تحدد مناخ إجراء إنتخابات للمرة الثانية خلال هذا العام.”

وستمكن هذه الحزمة اليونان من تسديد ديونها في مواعيدها كما ستمكنها من إعادة رسملة البنوك، وقد أفادت بعض المصادر في هذا السياق أن البنوك اليونانية ستحصل على 10 مليارات يورو لتمويل إعادة الرسملة “فورا” لتتم عملية الرسملة في موعد أقصاه نهاية العام الجاري. ويتوجب على اليونان لتحصل على دفعة أولى من المساعدة القيام بــ35 اصلاحا ومن بينها إصلاحات جوهرية تتعلق بنظام التقاعد كإلغاء المعاشات المبكرة إلى جانب إصلاحات في سوق العمل وكذلك اقامة صندوق للخصخصة ومن المتوقع أن يصوت البرلمان اليوناني على هذا الإتفاق الذي يوم الخميس.