عاجل

قدم رئيس مهمة حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية في جمهورية إفريقيا الوسطى استقالته بعد مزاعم جديدة عن انتهاكات جنسية وإفراط جنود حفظ السلام في استخدام القوة.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قال في مؤتمر صحفي إنه قد وافق على هذه الاستقالة وأضاف:

“عندما تنشر الأمم المتحدة قوات حفظ السلام، نحن نفعل ذلك لحماية الأشخاص الأكثر ضعفا في العالم في أكثر الأماكن التي هي بأمس الحاجة للحماية، وأنا لن أتسامح مع أي عمل قد يثير الرعب ويزعز ثقة العالم بنا، رسالتي واضحة إن”. الاستغلال الجنسي وإساءة استخدام السلطة ليس لها مكان خاصة في الأمم المتحدة التي تدعم حقوق النساء والأطفال في العالم.”

ويأتي هذا الإعلان بعدما اتهمت منظمة العفو الدولية جنود القوة الدولية باغتصاب فتاة عمرها 12 عاما وقتل صبي ووالده خلال عملية في بانجي عاصمة إفريقيا الوسطى في وقت سابق هذا الشهر.