عاجل

تقرأ الآن:

آلاف المهاجرين غير النظاميين في اليونان يواجهون ظروفا صعبة


اليونان

آلاف المهاجرين غير النظاميين في اليونان يواجهون ظروفا صعبة

تحت شمس حارقة، محاصرين في ملعب لكرة القدم في جزيرة كوس اليونانية بلا غذاء ولا ماء، انتظر لاجئون ومهاجرون غير نظاميين أغلبهم من سوريا للتسجيل
لدى السلطات بهدف الحصول على وثائق سفر تمكنهم من التحول إلى اثينا، ومنها إلى داخل أوروبا

أمام تدفق المهاجرين سادت حالة من التوتر، خاصة إثر صدامات مع عناصر الشرطة التي استعملت الهراوات لاحتواء تدافع الناس

آلاف آخرون لم يجدوا سوى أرصفة الشوارع تؤيهم في ظروف مزرية. ووجهت انتقادات حادة للسلطات المحلية لسوء معاملتها للمهاجرين

ويقول مهاجر من مدينة حماه السورية: الطقس حار جدا والوضع جد سيء. يشعر البعض بغضب تجاه الآخرين، ومشكلة صغيرة قد تتحول إلى مشكلة كبيرة، وطبيعي أن يغضب شخص يجد نفسه في مثل هذا الظرف

وكانت سلطات الجزيرة طاردت اللاجئين من الشوارع والحدائق العامة وحشدتهم في ملعب لكرة القدم باعتباره المكان الرئيسي للتسجيل وسط ظروف صحية سيئة

ويقول منسق أطباء بلا حدود فانجيليس أورفانوداكيس: ننتظر موقفا مسؤولا من السكان المحليين وكذلك من السلطات المركزية، لوضع نظام معين يمكن أن يوفر لهؤلاء الناس غذاء ورعاية صحية أساسية ومراكز إيواء وماء وحماية لحقوقهم الإنسانية الأساسية، وهو ما يفتقد إلى حد الآن. نريد أن يشرع في معاملة هؤلاء الناس كبشر

وللسيطرة على الجموع التي تدافعت في محاولة للتسلل عبر بوابة الملعب، أفرغ عنصران من الشرطة اليونانية محتوى قوارير إطفاء الحرائق بعض المحتشدين

ويخشى أن يؤدي هذا التوتر إلى حوادث أخرى، بعد يوم من توقيف أحد عناصر الشرطة عن ممارسة مهامه، لأنه صفع مهاجرا اقترب أكثر من المسموح من مركز الشرطة المحلية في الجزيرة، في محاولة للحصول على وثائق السفر

ويوجد حوالي سبعة آلاف مهاجر في جزيرة كوس ينتظرون الذهاب إلى أثينا