عاجل

قتل ما لا يقل عن خمسين شخصا واصيب المئات بجروح جراء انفجارين كبيرين وقعا في المنطقة الصناعية بمدينة تيانجين الساحلية شمال شرق الصين.

وفيما تحدثت سلطات المدينة عن مقتل 12 من رجال الاطفاء اثناء محاولتهم السيطرة على النيران، ارجعت وكالة الانباء الصينية شينخوا الانفجار إلى حريق أندلع في مستودع تابع لشركة “رويهاي” المتخصصة في التعامل مع البضائع الخطيرة.

جانغ يونغ رئيس منطقة بينهاي في مدينة تيانجين:
“نحن نواجه وضعا صعبا ونملك وقتا قصيرا للتعامل مع هذا الحادث. نريد منع وقوع المزيد من الخسائر. قبل ان نكون واضحين تماما بشأن المواد الموجودة في مكان الانفجار يجب أن نكون حذرين ولهذا السبب طلبنا المساعدة من الجيش.”

هذا واستطاعت الاقمار الاصطناعية رصد الانفجارين الكبيرين اللذين هزا المباني السكنية على بعد كيلومترات عن المدينة التي يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة.

ويعتبر الحادث المسلسل الاحدث في سلسلة المشكلات المتكررة التي تعاني منها البلاد بشأن مسألة السلامة الصناعية. ففي يوليو/تموز الماضي قتل 15 شخصا واصيب اكثر من 10 في انفجار مستودع غير قانوني لتخزين الالعاب النارية في اقليم هيبي في شمال البلاد.

وفي اغسطس/اب 2014 قتل 71 شخصا على الاقل في انفجار مصنع لقطع غيار السيارات في كونشان قرب شانغهاي.