عاجل

إنهم مهاجرون غاضبون وصلوا الى جزيرة كوس اليونانية من افغانستان وباكستان وايران. وقعت مشاجرات بينهم امام مركز للشرطة حيث يطول انتظارهم لتسجيل انفسهم والحصول على اوراق رسمية تسمح لهم بالانتقال الى احدى الدول الاوروبية.

محمد علي احد المهاجرين الباكستانيين يشكو تجاهل الحكومة اليونانية لهم ويقول: “يتجاهلوننا اليوم وتجاهلونا بالامس. لماذا؟ السنا بشراً. وضعونا في مخيم حيث لا كهرباء ولا ماء ولا طعام”.

الحكومة اليونانية لا تعامل هؤلاء المهاجرين كلاجئين مثلما صنفت المهاجرين السوريين, الذين خصصت لهم سفينة اليفثيريوس فينزيلوس لايوائهم واجراء المعاملات الادارية. لكنها بعد اربع وعشرين ساعة على وصولها لم تبدأ مهمتها بعد.

هذا، ووفق القانون الدولي تعطي صفة اللاجئ حقوقاً اكبر لحاملها.