عاجل

أطراف النزاع المستمر في جنوب السودان منذ العام 2013 لم يتوصلوا إلى اتفاق سلام هذا الاثنين في أديس أبابا رغم المهلة التي حددها المجتمع الدولي.

الحكومة رفضت توقيع الوثيقة التي تم التفاوض بشأنها بخلاف المتمردين بدعوى أن أمين عام الحزب الحاكم في جنوب السودان باغان أموم لا يمثل الحكومة.

أموم وقع الإتفاق بمعية الرئيس السابق رياك مشار أمام أنظار الرئيس سلفا كير.