عاجل

اجتماع طارىء للجامعة العربية لدارسة امكانية شن ضربات ضد "التنظيم " في ليبيا

اشتدت حدة المعارك في بنغازي صباح الثلاثاء بين قوات الجيش والجماعات المسلحة المتطرفة. وكانت الاشتباكات قد اندلعت منذ سنة ونصف حيث يسعى الجيش الليبي

تقرأ الآن:

اجتماع طارىء للجامعة العربية لدارسة امكانية شن ضربات ضد "التنظيم " في ليبيا

حجم النص Aa Aa

اشتدت حدة المعارك في بنغازي صباح الثلاثاء بين قوات الجيش والجماعات المسلحة المتطرفة.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت منذ سنة ونصف حيث يسعى الجيش الليبي لدحر تلك الجماعات الموالية لتنظيمي“الدولة” والقاعدة في شمال شرقي البلاد.

هذا وقد عقد المندوبون الدائمون في الجامعة العربية اجتماعا طارئا بالقاهرة الثلاثاء لبحث إمكانية إطلاق ضربات جوية ضد مسلحي تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في ليبيا.

ويأتي هذا الاجتماع الطارئ بناء على طلب من ليبيا بعد سيطرة التنظيم على مدينة سرت والمجازر التي ارتكبت بحق المواطنين هناك ومناطق أخرى .

المحلل السياسي الليبي عبدالسلام إسماعيل قال في حديث مع مراسلنا بالقاهرة:
“الدول العربية بحاجة إلى مساعدة من القوى العظمى، والتي يجب عليها تقديم المساعدة الفورية في هذه الحالة، ولكن يمكن أن أقول أيضا أن الدول العربية مشغولة حاليا في العراق وسوريا واليمن، وأعتقد أن الطلبات الليبية جاءت في المكان الخطأ والزمان “

ليبيا خلال هذا الاجتماع دعت الدول العربية إلى تفعيل إتفاقية الدفاع العربي المشترك، كما جددت طلبها من المجتمع الدولي بتزويد الجيش الليبي بالسلاح لتكون قادرة على الدفاع عن نفسها.

محمد الشيخ إبراهيم مراسل يورونيوز بالقاهرة: “لقاء اليوم يعكس الخوف المتزايد للدول العربية من تمدد تنظيم داعش في المنطقة العربية، وكان آخرها في ليبيا، كما أنها ترسل رسالة تحذير إلى أوروبا طلبا للمساعدة، خاصة بعدما اصبحت هذه المنظمة الإرهابية متواجدة على الضفة المقابلة من الشواطئ الأوروبية “