عاجل

عاجل

بحوث لرؤية خفايا الأعمال الفنية

تقرأ الآن:

بحوث لرؤية خفايا الأعمال الفنية

حجم النص Aa Aa

كيف نرى ما هو موجود داخل الأعمال الفنية بدقة ودون تأثير فيها؟ باحثون في جامعة أوفيدو شمال إسبانيا يعتقدون أنهم وجدوا الإجابة. صموئيل فير اوي ـ مهندس

كيف نرى ما هو موجود داخل الأعمال الفنية بدقة ودون تأثير فيها؟
باحثون في جامعة أوفيدو شمال إسبانيا يعتقدون أنهم وجدوا الإجابة.

صموئيل فير اوي ـ مهندس اتصالات في جامعة أوفيدو، يقول:
“يعمل الغرافين بالترددات المضاعفة، وهو قادر على توليد إشارات تردد أعلى من تلك الاعتيادية المنخفضة، بطريقة سهلة نسبياً.
ويسمح الغرافين أيضاً بالغوص بشكل أعمق داخل تركيبة العمل الفني، لتحديد طبيعة المواد المستخدمة”.

تم الحصول على صور عالية الدقة بواسطة الماسح الضوئي (الغرافين) مع استخدام تقنيات معالج الصور ثلاثي الأبعاد للحصول على صور للأجسام تسهل دراسة أسرارها الخفية.

خبير الكمبيوتر يانك فرانكين، يقول:
“ما نراه هنا هو اللون الحقيقي للأعمال الفنية، لقد تم استبعاده تقريبا، وأعيد حفظه بواسطة كاميرا. التحدي التقني الأكبر هنا هو دمج الصور التي تم الحصول عليها بالماسح الضوئي. تلك الصور
الشعاعية يجب أن تكون متوازية تلقائياً، وبنسبة خطأ لا تتجاوز 0.2 ميليمتر، وإلا فإننا سنحصل على إعادة بناء سيئة للون. “

جهاز الماسح تم تصميمه من قبل علماء في مشروع بحث أوروبي لدراسة الأبعاد الثلاثية للوحات والأجسام ذات الأسطح المستوية.
ويقول الباحثون إن هناك حاجة لهذه التقنية بجوانب متعددة خاصة في ترميم وحفظ الأعمال الفنية.

خافيير غوتيريز مينا، مهندس اتصالات السلكية واللاسلكية، منسق مشروع INSIDDE، يقول:
“الماسحات المستخدمة في الأعمال الفنية حاليا عالية التكاليف، تقنيتنا صممت لتكون أقل كلفة، وهي تؤدي المطلوب كماسحة ضوئية أخف وزناً، ويمكن نقلها إلى المتاحف والمختبرات لدراسة الأجسام.”

أمناء متحف أستوريوس للفنون الجميلة قدموا للباحثين لوحات بهدف اختبار الماسح الضوئي.
كما تم اختبار الماسح على اللوحات التاريخية الثمينة . ويقول القائمون إن النتائج كانت مشجعة.

مارتا فلوريز ايكوال، أمينة متحف اوستورياس، تقول:
“نستطيع اكتشاف عمق طبقات اللون ومواد الرسم المستخدمة. نستطيع أن نرى إن كانت هناك رسوم أولية تحت اللوحة الظاهرة. والمواد المستخدمة في الرسم.ونحاول أيضاً معرفة ما إذا كان الماسح قادراً على تحديد طبيعة المواد المستخدمة كالطلاء والأصبغة والأغلفة.”

الهدف هو معرفة كيف ومع أية تقنيات ستستخدم هذه الجهود البحثية.

هناك محاولات لاستخدام تقنية الماسح غرافين، لتطوير قدرات الهاتف الذكي .
يقول العلماء إنه يمكن لزوار المتحف التفاعل بشكل مختلف وأكثر جاذبية مع الأعمال الفنية.

خافيير غوتيريز مينا، يضيف قائلاً:
التطبيق يمكن المستخدم من رؤية ما هو داخل اللوحة. فمثلا:اكتشفنا في هذه اللوحة الرقم 34 الذي كتب بشكل غامض تحت طبقات الألوان. كما اكتشفنا أن اللون الأساسي لأحد الرؤوس هو الأخضر.

أمل الباحثين هو تسويق هذا الماسح في أقل من خمس سنوات.