عاجل

جثامين ضحايا الطائرة التي تحطمت الأحد الماضي فوق غابة كثيفة في شرق أندونيسيا تصل تباعا إلى جايابورا وجهات أخرى على متن طائرات خاصة.

سبع عشرة جثمانا من بين الجثامين الأربعة والخمسين حطتْ على أرض مطار مدينة جايابورا قادمة من أحد مستشفيات شرق البلاد حيث نقلها سكان محليون شاركوا في عمليات البحث والإنقاذ، فيما تتواصل التحقيقات في أسباب الحادث التي قد تكون مرتبطة بسوء الأحوال الجوية.

المسافرون على متن الطائرة المتحطمة التابعة للشركة الأندونيسية “تْريغانا إيرْ“، التي أقلعت من جايابورا، هلكوا جميعُهم خلال هذا الحادث الذي وقع قبيل الوصول إلى مطار أوكْسيبيل.

العُلب السوداء التابعة للطائرة تم العثور عليها وهي الآن قيد الدراسة من أجل الوقوف على ظروف وقوع هذه الكارثة.

الطيران المدني الأندونيسي تعرض لعدة نكسات خلال العام الجاري حيث سجل ثلاث حوادث تحطُّم واختفاء طائرات تسببتْ في وقوع مئات الضحايا.