عاجل

تقرأ الآن:

اغتصابات جديدة في إفريقيا الوسطى مُرتكبوها جنود أُمَمِيون


جمهورية افريقيا الوسطى

اغتصابات جديدة في إفريقيا الوسطى مُرتكبوها جنود أُمَمِيون

بعد أسبوع من طرد قائد البعثة العسكرية للأمم المتحدة إلى إفريقيا الوسطى بسبب فضائح جنسية، الهيئة الدولية تعلن تعرض ثلاث نساء للاغتصاب في البلد ذاته، إحداهن قاصر.

الجرائم الثلاث وقعت قبل بضعة أسابيع واحتجت عائلات الضحايا رسميا بشأنها في الثاني عشر من شهر أغسطس الجاري للبعثة الأممية في إفريقيا الوسطى.

فنينا ماييسْتْراتْشي المتحدثة باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تقول:

“هذه الاتهامات الجديدة تتعلق بتقرير مفاده أن ثلاث نساء تعرضن للاغتصاب من طرف ثلاثةٍ من عناصر البعثة العسكرية للأمم المتحدة. البلد الذي ينحدر منه المتهَمون مطالَب بالرد في ظرف عشرة أيام إن كان يرغب في إجراء التحقيقات بهذا الشأن. في حالة رفضه أو عدم رده، فإن الأمم المتحدة ستُجري فورا تحقيقاتها”.

قائد البعثة العسكرية الأممية بابا كار غيْ اضطُرَّ للاستقالة الأسبوع الماضي بسبب تزايد الفضائح التي تشوه سمعة الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى والعالم والتي بلغ عددُها سبعة وخمسين فضيحة، من بينها إحدى عشرة متعلقة بجرائم واعتداءات جنسية.